الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 بعض الوان الحوار في حياتنا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أمير
مشرف
مشرف
avatar

عدد الرسائل : 105
تاريخ التسجيل : 05/11/2007

مُساهمةموضوع: بعض الوان الحوار في حياتنا   الجمعة نوفمبر 09, 2007 1:58 am

الكلام الطيب ، وعدم الإستخفاف بالأخرين وإستفزازهم يؤدي إلى حوار هادئ فالحوارغير الجدال، وإحترام أراء الآخرين شرط نجاحة.



ومن ألوان الحوار السائدة في حياتنا ..الحوار السلبي وهو كالآتي/




- الحوار العدمي التعجيزي:


وفيه لايرى أحد طرفي الحوار أو كليهما إلا السلبيات والأخطاء والعقبات ويترك هذا النوع من الحوار قدرا كبيرا من الإحباط لدى أحد الطرفين أو كليهما..






-حوار المناورة(الكر والفر):


ينشغل الطرفان أو أحدهما بالتفوق اللفظي في المناقشة بصرف النظر عن الثمرة الحقيقية والنهائية لتلك المناقشة ، وهو نوع من إثبات الذات بشكل سطحي.





- الحوارالمزدوج:


وهنا يعطي ظاهر الكلام معنى غير مايعطيه باطنه لكثرة مايحتويه من التورية والألفاظ المبهمة ، وهو يهدف إلى إرباك الطرف الآخر ودلالاته إنه نوع من العدوان الخبيث.







- حوار الطريق المسدود(لاداعي للحوار ، فلن نتفق):


يعلن الطرفان أو أحدهما منذ البداية تمسكهما بثوابت متضادة تغلق الطريق منذ البداية أمام الحوار وهو نوع من التعصب الفكري وإنحسار مجال الرؤية.





-الحوارالسلطوي (أسمع وأستجب):


نجد هذا النوع من الحوار سائداً على كثير من المستويات فهناك الأب المتسلط والأم المتسلطة والمدرس المتسلط والمسؤول المتسلط ...الخ


وهونوع شديد من العدوان حيث يلغي أحد الأطراف كيان الطرف الآخر ويعتبرة أدنى من أن يحاور ،بل عليه فقط السماع للأوامر الفوقية والإستجابة دون مناقشة أو تضجر وهذا النوع فضلا عن أنه يلغي كيان الطرف الآخر فهو يلغي ويحبط القدرات الإبداعية للطرف المقهور فيؤثر سلبا على الطرفين وعلى الأمة بأكملها..!!!





-الحوار السطحي(لاتقترب من الأعماق فتغرق):


حين يصبح التحاور حول الأمور الجوهرية محظورا أو محاطاً بالمخاطر يلجأ أحد الطرفين أو كليهما إلى تسطيح الحوار طلبا للسلامة أًو كنوع من الهروب من الرؤية الأعمق بماتحمله من دواعي القلق النفسي أو الإجتماعي.





- الحوار الإلغائي أو التسفيهي(كل ماعداي خطأ):


يصر أحد طرفي الحوار على ألا يرى شيئا غير رأيه وهو لايكتفي بهذا بل يتنكر لأي رؤية أخرى ويسفهها ويلغيها وهذا النوع يجمع كل سيئات الحوار السلطوي وحوار الطريق المسدود.!-






حوار البرج العاجي:


ويقع فيه بعض المثقفين حين تدور مناقشتهم حول قضايا فلسفية أو شبه فلسفية مقطوعة الصلة بواقع الحياة اليومي وواقع مجتمعاتهم ، وغالبا مايكون ذلك الحوار نوع من الحذلقة وإبراز التميز على العامة دون محاولة إيجابية لإصلاح الواقع.






المصدر/ كتاب الحوار(كيف تحاور الآخرين..؟ )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
كروان
المدير العام والتنفيذي للمنتدى
المدير العام والتنفيذي للمنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 195
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 03/11/2007

مُساهمةموضوع: رد   الجمعة نوفمبر 09, 2007 8:56 am

مشكور امير على مشاركتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://carawancom2008.yoo7.com
 
بعض الوان الحوار في حياتنا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: كروانكم الرئيسي :: الملتقيات العامة-
انتقل الى: